عندكم واسطه!().

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعرف الشفاعة على نطاق واسع بالواسطة، وتسمى احياناً المحسوبي

وهناك نوعان من الواسطة واسطة محمودة وواسطة مذمومة

فالواسطة المحمودة

أن تساعد شخصاً ما للحصول على حق يستحقه أو اعفائه من شرط لا يجب عليه الوفاء

أو تساعده في الحصول على حق لا يلحق الضرر بالآخرين

أما الواسطة المذمومة

فهي ان تقوم بهذا الدور لحصوله على حق لا يستحقه أو اعفائه من حق يجب عليه دفعه مما يلحق الضرر بالآخرين، وقد اشار إليها القرآن الكريم حيث قال عز من قائل:

ومن يشفع شفاعة سيئة يكن له كفل منها , سورة النساء الآية

وتعتبر الواسطة المذمومة أحد مظاهر الفساد الاداري، وقد انتشرت في الوقت الحاضر انتشاراً واسعاً كانتشار

النار في الهشيم في عموم المؤسسات العربية حتى انها اصبحت تعرف باسمها العربي كأحد مصطلحاتها في Wastaالمراجع العربيه

ولا يخالجني ادنى شك بأن اغلب المواطنين يتذمرون من الواسطة وانهم يلجؤون اليها لأنهم

أجبروا على ركوبها،

ومهما يكن الأمر فالمفروض ان تحصل على حقك بدون واسطة من أحد

وألا تحصل على حق غيرك بواسطة من أحد

نعود للواسطه المحموده

ففي منهجنا الاسلامي
ما يقرر هذا السلوك.. بل ويحث عليه .فإذا كانت "الواسطة" من النمط الأول..

فالله يقول في كتابه العظيم:

ومن يشفع شفاعة حسنة يكن له نصيب منها

والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: "اشفعوا تؤجرو

ويقول صلى الله عليه وسلم في حديث مؤثر

"لأن أمشي مع أخي في حاجة خير لي من أن أعتكف في مسجدي هذا شهراً".

وأحاديث كثيرة كلها تحث على مساعدة الناس والشفاعة لهم واعانتهم على أخذ حقوقهم

.
وتراثنا العربي مليء بما يحبذ مثل هذه المكارم. ألم يقل الشاعر

وأحسن الناس بين الورى رجل ** تقضى على يده للناس حاجات

خاتمة القول أن الواسطة عندما تكون

شفاعة تنفع الآخرين ولا تضرهم، وتنشر المحبة بينهم، وتسهم في

ايصال الحق لمن هم له أهل

أجل هنا فقط تكون الواسطة مروءة ونبلاً

وماسواها ..فظلم وأجحاف وستغلال

أسأل الله أن يجعلنا جميعاً من مفاتيح الخير إلى الخير.

أحسنت الأختيار أختي الكريمة

بارك الله فيك

وجزاك الله خير

الحسام بارك الله فيك وجزاك الله خير وشكراً لك على التواصل المستمر
جزاك الله خيرا …

مشكووووووره على الموضوع

حياك الله

kfarrag بارك الله فيك وجزاك الله خير وشكراً لك على التواصل المستمر
الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.