شبل يستقبل اللذين ربوه بعدما أصبح أسداً كبيراَ بالعناق والأحض

خليجية

في سنة 1969 قام شاب أسترالي هو وصديقه بشراء شبل أسد صغير وقام هذا الشخصان بتربية هذا
الشبل الصغير في بيتهما إلى إن كبرى قليلاَ لكن تدمر الجيران وخوف الناس جعلهم ينقلو الأسد الصغير إلى إدغال كنيا ليعش حياته الطبعية في الأدغال وبعد مرور تسعة أشهر فكر الصديقان في السفر لمشاهدة الأسد الذي قام بتربيته وقد تلقي تحذراَ لأن الأسد أصبح مهيمناً في المنطقة التي يعيش فيها وعتاد على حياة البرية لكن عند مقابلت الصدقان للأسد جاء وهو يجري وستقبلهم بالأحضان والعناق ولم ينسى أصدقائه رغم

المدة التى مرة دون أن يرهما سبحان الله

من أروع ماستشاهده


تحميل الفديو

سبحاااااااااااااااااااااااااااااان الله
دائما الحيوانات اوفي من الانسان,احني انسان تكبر وتعلمه وتربيه في الاخير يكبر عليك ويفوتك
مش كل الناس
موضووعك مرة حلووووو اخوي كثر منن المواضيع هاذي لانها تعجبني
سبحان الله

والله كتير مؤثر

مشكور

سبحان الله جزااك الله خيرا"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.