سيرتي الذاتية مع الحب

( العنــــــوان : سيرتي الذاتية مع الحب )

الاسم : العاشق الباحث عن الحب والهوى .
عاشق هائم سائح في بحر الأشواق وتائه في روض الأحباب ومتيم في حبي للأحباب وعارف أنا من هو الرائع بالجمال ومالك بالحسن هذا الزمان وأنا الأسير والسجين في عين المها وفي قفص العشق والتقى أنا الأول من أحب والعاشق من عشق والمحب الذي حب أحب تلك المها وعيون السحر والمقتول بين ذراعيها .
,, اسمــي عشقك وهـواي حبك أكون ما أكون وسأبقـى أحبك أنــت ,,

الجنسية : عربي محب ومسافر يهوى العشق .
بلدي بلد العشق وسكني قصور مـــن الحب والهـوى أرضي أرض الخضرة وبساتين الزهور المجملة بالأشواق وسمائي كثيفة محملة بالغزل العفيف وجبال أرضي عاليات جميلات بالحب والوفاء وبحوري أمواج من الصدق وانهاري عذب من السهر وعشق مع الحبيب إلى السحر .
,, وطني ومسكني خيالك وروضتي ذكرياتك وأشعاري غرامك أنت حلمي وخيالــي وفنـي ,,,

الحالة الاجتماعية : بيني وبين العشق والهوى جولات وصولات .
مرتبط مــع الحب والغــرام وعـــاشق أرض الســلام ومتيــم بحب أجمل الأوطان لأن بها الحب والعشق والغرام حبيبتــي صاحبــة التاج المرصع بالوئام عشيقتي جمال الأرض وروعة السماء حالتي حالم بها مقيد خيالي بها أحلم بها على عرش قلبي وبين قصر حبي وعشقي .
,, عاشق مقيــــدة يـداي بسحرك وجمال رونقك ورسمك فلا تطلقي سراحي ,,,

العمر : مهما يطول العمر ومهما تطول الأسفار سأبقي على ذكراك وحبك .
العمــر شب وطــاب وللحــب نضــج وشـاب في عشق الغرام حبيبتي شجرة الحب وتاج الجمال تجف الأقلام في وصفهـــا وتنتهـــي الأوراق فـــي جمالهــا وتكتب لهـا الكتب والمجلدات في ذكرها هي وحدها العنوان والبداية والنهاية هي القصة والحكاية والرواية أنام في ذكرها وأستيقظ في حبها .
,,,,,,, أســافـــر طــــول عمـــري وأرتحـــل فــي كـــل زمنـــي لــرؤيــاك يــا ملهمتـــي وساحرتــــي ,,,,,,,

الخبرات : أنا الخبير المعلم في فنون العشق والغرام وأنا الأستاذ في بحر الهيام .
ليالي وأيام وشهور وسنــون أرقــب في النظر إلى قمري وهو بين السماء والأرض جميل في هيئته ووسيم في طلعته رائعا طوال الأيام زاهية عبــر السنــون جميل على ممر العصور أنيق وسيــم فائق الحسن والجمال حليم رقيق رائع عبر الزمان تعلمت وزادت خبراتي بحبك وقربك .
,,,,,,, مهمــا زادت خبـــراتـــي وارتفعـــــت معنــويــاتـــي يبقـــــي خيـالك هـــو ملهمـــي ومعلمـــي ,,,,,,,

جادك الغيث إذا الغيث هما
يا زمـان الوصل بالأندلس

الحكيم الأندلسي

AFQ230@HOTMAIL.COM

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.