الكذب خيبة

دخل ولي الامر على الاختصاصي الاجتماعي باحدى المدارس الثانوية يستفسر عن مستوى ***ه الطالب بالصف الثاني الثانوي القسم العلمي وكيفية دراسته ومستواه التحصيلي ودرجاته هل تعدلت ام لاتزال كما هي.

احضر الاختصاصي ملف الطالب وقدم للاب كشفا كاملا يؤكد ان الطالب مازال راسبا في اربع مواد كما هو وان غيابه كذا وسلوكه كذا.. الخ.

لم يهتم ولي الامر الا بكلمة «اربع مواد رسوب» وعلق قائلا للاختصاصي: عليك بمراجعة المستوى الدراسي ل***ي، فاصر الاختصاصي على ان الطالب راسب في اربع مواد وانه نصحه مرارا ليذاكر ويجتهد ولكن دون جدوى… وهنا اخرج الاب من جيبه بطاقة درجات الطالب وهي تحتوي على رسوب الطالب في مادة واحدة فقط.. فتعجب الاختصاصي وطلب فحصها وبعد لحظات ابتسم لولي الامر وقال له هذه ليست شهادة ***ك لانها تحمل اسم طالب اخر.. وكانت المفاجأة ان الطالب استغل جهل ابيه واعطاه شهادة زميله للاطلاع عليها بدلا من شهادته.

حضر الطالب امام والده واعترف بفعلته مبررا خوفه الشديد من ابيه الذي خرج من المكتب رافعا يده الى السماء وهو يقول «حسبي الله ونعم الوكيل فيك ي***ي»..!!

مب زطاطة فيه:D
السلام عليكم…………. صحيح كلامك

(((((( حبل الكذب قصير ))))))))))

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.