الطيور على اشكالها تقع!!!!!!

هناك من يصلي من أجل ربه

وهناك من يصلي من أجل نفسه

وهناك من لا يصلي ابدا

هل هناك فرق

ربما فرق كبير ولكن جميعهم ارتبطوا بالصلاة اما ايجابا واما سلبا

هناك من يفكر بزاوية

وهناك ايضا من يفكر بزاوية اخرى

وهناك من يفكرون بزوايا اخرى واخرى

هذا التفكير ربما يقودني الى الحديث عن بعض التساؤلات التي تجيش بصدري

اولا : مسألة الحالة بين العراق والكويت

ثانيا : الضربة الامريكية للعراق

ثالثا : *** لادن

رابعا: القمم العربية الفاشلة

خامسا: العولمة الامريكية

هل بينها اي رابط

هذا سؤالي

وهل الرابط يكون بمثل حالات الصلاة بمثالي السابق ام تختلف؟

ينبغي على الذي يجاوب على التساؤل الا ينسى ان يسأل نفسه

هل هناك رابط حقيقي بين العوامل الخمسة؟

اسئلة عديدة تحتاج الى اجوبة فها نملكها

اي نملك اجاباتها

انا سأنتظر

:confused:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.