السكن مع عائلات أميركية

السكن مع عائلات أميركية

السؤال : هل يجوز السكن مع عائلات أميركية للاستفادة منهم في اللغة ؟

الجواب : خير للمسلم أن يسكن مع المسلمين ، فإن الإختلاط بالكفار يخشى منه الفتنة ، وتبلد النفس في النواحي الدينية والفتور أو ال**ل عن أداء الواجب الإسلامي ونوافل الخير ، فتحري المسلم العزلة عنهم ما استطاع إلى ذلك سبيلا أحفظ لدينه وأسلم لأخلاقه ، فإن اضطر أن يسكن مع عائلات فليكن مع عائلات إسلامية ، وليحذر من الخلوة بنساء أجنبيات منه ، ولا يجوز أن يسكن مع عائلات كافرة فيها رجال ونساء ، فإن المعروف فيهم عري النساء وعدم المحافظة على الأعراض ، وفي ذلك فتنة عظيمة وذريعة إلى الفاحشة وفساد الأخلاق .

وليست حاجته إلى الإستفادة في اللغة من العائلات الكافرة أميركية أو غيرها بمبرر له أن يختلط بهذه العائلات ، فإن لديه مندوحة للاستفادة في اللغة من الدراسة الخاصة والمحادثة مع الزملاء بها دون السكنى مع العائلات الكافرة … وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وسلم .

( فتاوى اللجنة ) .

من موقع وحي السماء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.