ارتديت الحجاب فزادني جمالاً

  • بواسطة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ارتديت الحجاب فزادني جمالاً

أجل الحجاب جمال..والعري قبح

عبارة قالتها مسلمة أوروبية يوماً:
( ارتديت الحجاب فزادني جمالاً )

ولعل سائلا يقول: كيف يزيدها الحجاب جمالاً وهو يخفي منها كل شيء؟!

ونجيب: كما نقبح المرأة التي تكشف الكثير من جسمها!

وهو ما عبرت عنه مسلمة مجرية بقولها:
( الأزياء الخليعة والعارية التي ترتديها المرأة الغربية غير المسلمة تضفي عليها قبحاً خارجياً وداخلياً).

أجل، قبح خارجي وداخلي. أما القبح الخارجي فهو أن هذه الكاسية العارية تثير بتكشفها وعريها غريزة، ولا تثير جمالاً، فإثارة الغريزة في الشارع، والسوق، ومكان العمل، أمر قبيح، لا جمال فيه، ولا ذوق (والذوق جمال) .

أمر قبيح لأن المتكشفة العارية تقول بتكشفها (انظروا إلى جسدي انظروا إلى شكلي) إنهم لن يروا عقلها من شكلها، ولن يحيطوا بأدبها من تبرجها، ولن يدركوا أحاسيسها من خلال أصباغها التي ملأت وجهها، فأين الجمال في هذا كله؟!!
إنها مائلة عن الصواب، مائلة عن الفطرة، مائلة عن الجمال، وفي الوقت نفسه مميلة غيرها بعريها هذا الذي تنكره – ربما – ببقايا اللباس الذي ترى أنه ي**و جسدها!.

ما أعظم وصف الحبيب المصطفى لهن، كأنه بيننا الآن صلى الله عليه وسلم (كاسيات عاريات، مائلات مميلات)

ثم هو قبح داخلي ،كما قالت هذه المسلمة المجرية التي فتح الله عليها بهذا التعبير البليغ الموجز،
فكيف يكون هذا القبح الداخلي؟

أليس قبيحاً داخل هذه التي ترتاح لنظرات الرجال الشهوانية إلى جسدها المكشوف العاري؟!
أليس قبيحاً داخلها وهي تظهر جسدها على حساب عقلها وفكرها، وعلمها وفهمها، وإحساسها وشعورها؟
أليس قبيحاً وهي تثير غريزة حيوانية في داخل الرجال الذين ينظرون إليها؟!
هل تحس هذه الكاسية العارية بأي قيمة من قيم الجمال داخلها وهي تصر على كشف الظاهر، والشكل، والجسد؟!
هل ثمة جمال إذا كان داخل هذا الجسد خواء في خواء؟! خواء في العقل، وخواء في النفس، وخواء في الوجدان، وخواء في الروح؟!

تقول المسلمة المجرية واسمها إيشاسلجيا (حنان بعد إسلامها) :
كنت أسير في الشوارع فتضايقني العيون التي تتفحصني فتؤذي مشاعري، ولذا سترت وجهي بعد أن كنت أغطي شعري فقط ، وأدركت حكمة حجاب المرأة بأنه لحمايتها كما قال تعالى (..فلا يؤذين)

سأقول مطمئناً: الحجاب جمال.. والتبرج والعري قبح.

مجلة الأسرة العدد 82

صدقت و الله العظيم أني سفت ممثلات كانن متحجبات و شكلهن كان يوصف فوق الجمال كل البراءة كانت في عيونهن أما بعد ما خلعنه الله يخلع رؤؤسهن صارن مثل أي وحدة كاسية عارية ..

توقيع المتواضعة_____________________________________________________________________

خليجية

خليجية المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتواضعة
أما بعد ما خلعنه الله يخلع رؤؤسهن صارن

أختي الكريمة المتواضعة أدعي لهن بالخير والصلاح بدل هذه الكلمات ،،

فهي مسلمة ولكن قلبها ميت ،، وربما يستيقظ هذا القلب بفضل دعائك ،،خليجية

طبعا حديثي عن المسلمات،،

شوق زايد بارك الله فيج ع الموضوع الطيب ،،،
والاجر في ميزان حسانتك ،، اللهم آمين ،، خليجية

المتواضعة بارك فيك وجزاك الله خير وشكراً لك على مرورك الكريم وانا مع الحنين ادعوا لهن بالهداية

الحنين بارك فيك وجزاك الله خير وشكراً لك على مرورك الكريم

الجاب نعمة وتركه نقمة ..

الله يحفظلنا هذه النعمة .. ويزيدنا تمسكا بهاااا

جزاج الله خير اختي شوق ..

ام مايد بارك فيك وجزاك الله خير وشكراً لك على مرورك الكريم

شوق زايد مشكوره على هذا الموضوع المميز

قلبي الامارات بارك الله فيك وجزاك الله خير وشكراً لك على مرورك الكريم

يزاج الله خير اختي شوق زايد على النقل …

هذا موقف بسيط صار جدامي و مقارنة أبسط بين حالة المحجبة و المتبرجة …

كنت سايرة اصلي في مصلى الجامعة … شفت بنت ملامحها تقول ان عمرها يعني 18 او 19 سنة … و كانت تصلي … فرحت لما شفتها تصلي و عقب ما خلصت من الصلاة عقت الحجاب و طلعت بدونه … و الله إنها أجمل بكثير بالحجاب … و لكن الله يهدي من يشاء … أسأله تعالى بأن يهديها و يهدي بنات و شباب المسلمين …

يزاج الله خير

ورد الجوري بارك الله فيك وجزاك الله خير وشكراً لك على مرورك الكريم

[frame="13 70"]

من قال ان الحجاب فقط لستربل الحجاب زينة للمسلمة و يحمي من البرد

[/frame]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.